نافذة إلى الوطن: يعمر عمود باسم الجلالة “لله” برنغفور


نافذة إلى الوطن:

يعمر عمود باسم الجلالة “لله”  برنغفور

يُبنى عمود كبير- يسرّ الناظرين- كتبت فيها تسع وتسعون اسما لله ـ تعالى، و تعَمْيرالعمود الجميل الشاسع في منعطف “روفوسي فانس ماتا”  لاتحاد “كوراغاس” التابعي لشبه مديرية ميتا فوكور على وشك الانتهاء ، إن أزيح ذلك العمود رسميا عقب تطريزه يشتهر بين الناس بإسم “دائرة الله” ، وأيضا قد شرع بناء “دائرة رهيل” على شكل القرآن في نفس المنطقة ، وقداطلع بعد مشاهدة ذلك الموقع أن  تعَمْيرالعمود الجميل الشاسع في منعطف “روفوسي فانس ماتا” لاتحاد كوراغاس التابعي لشبه مديرية ميتا فوكور، رنغبور قد انتهى، وكتبت الأسماء الصفتية لله تعالى في الجوانب الأربعة للعمود الطوال بالعربية مع ترجمتها البنغالية وتلفظها من الأعلى إلى الأسفل ، وتحته دائرة طويلة محاطة بدائرة ذات طبقتين ، ياتي إليه الزوّار من آفاق شتي لظهورمنظره الرائع، ولو لم يختتم الآن التطريز،  ويصوروه فيحمده المسلمون المتدينون، وقد علم أن عمل البناء لهذا العمود تحت إشراف” أسد الزمان”  رئيس مجلس كوراغاس – الاتحاد الأول لشبه مديرية ميتا فوكور- ، وهو طرّزه بنفسه ، وبلغ البناء إلي منتهاه بيد أن بقي قليل من رسم الخريطة ، إلا أن كثيرا من الناس وقف على هذا العمود ب”فيسبوك” وغيره من وسائل الإعلام آنفا، ولايخفى أنه يصل طواله إلى سبعة و عشرين قدما، وعرضه اثنان في الاثنين قدما ، وكتبت في إثنين وعشرين قدما تسع وتسعون اسما صفتيا لله (99 صفة )، وأماالأقدام الخمسة الباقية فسيكتب فيها اسم”الجلالة” فقط. قال التاجر المحلي “فضوميا “: إن السياحين كل يوم يزدحمون حول العمود من أنحاء البلاد المختلفة للزيارة ولم يستكمل بنائه إلى الآن  وسيلمع لمعا جذّابا بعد إتمامه ، وقال متخذ بناء العمود رئيس الاتحاد ” أسد الزمان “: قد اتخذ القرار لبناء عمود “ألله”  بمنعطف “بوراجمّا” المحلية في العام الماضي بإعانة “106000 تاكا” لمشروع ” تي آر ” ثم نقل إلي “فانس ماتا” رو فو سي نظرا إلي قلة وضيق منعطف بودا جمّا  فبدأنا البناء بعد اقتلاع استيلاء غير شرعي هناك، الأن يجري البناء بإدخال الأموال منسقا. مضيفا أن تعميره في الحقيقة من الحب الديني منوها أن بناء العمود بدأ منذ شهر

جمع : محمد جابر، الطالب بقسم الأدب العربي بالجامعة الإسلامية فتية، شيتاغونغ.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.